recent

جئتني بالتمر ولم تنزع منه النوى

الصفحة الرئيسية

التمر


جئتني بالتمر ولم تنزع منه النوى

ما سر شهرة هذه العبارة و من قائلها ؟

إليكم قصة هذه العبارة :

لفت انتباه عمر بن الخطاب أن أبا بكر خرج على أطراف المدينة بعد صلاة الفجر

ودخل بيتًا صغيرًا لساعات ثم عاد إلى المنزل .

عرف عمر كل ما فعله أبو بكر الصديق إلا سر هذا المنزل . !

ومرت الأيام وكان الخليفة لا يزال يزور هذا المنزل .

وعمر لا يعرف حتى الآن ما يفعله أبو بكر الصديق بداخله , فقرر عمر دخول المنزل بعد مغادرة أبو بكر .

ليرى ما بداخله بعينيه ، ومعرفة ما كان يفعله الصديق به بعد صلاة الفجر .

عندما دخل عمر هذا المنزل الصغير ، وجد سيدة عجوز ضعيفة لا تستطيع الحركة وليس لديها أحد . 

كما أنها عمياء العينين . و عرفها بنفسه و بأنه صديق لهذا الرجل . فاستغرب و تعجب ابن الخطاب مما شاهد ؟

وأراد أن يعرف ما سر علاقة ابي بكر بهذه العجوز الكفيفة ؟

سأل معلمنا و سيدنا عمر المرأة العجوز ماذا يفعل لك هذا الرجل ؟ (يعني أبو بكر الصديق) .

فأجابت العجوز وقالت: والله لا أدري يا بني . 

هذا الرجل يأتي كل صباح وينظف المنزل ويكنسه لي ، ثم يعد لي الطعام ويغادر دون أن يتحدث معي !

ولما مات أبو بكر استمر عمر في رعاية المسنة العمياء .

و قالت له: هل مات صديقك ؟! فقال لها عمر بن الخطاب : وكيف عرفت ؟

قالت : جئتني بالتمر ولم تنزع منه النوى ..

انحنى عمر بن الخطاب على ركبتيه وامتلأت عيناه بالدموع .

وقال عبارته الشهيرة :  "لقد أتعبت الخلفاء من بعدك يا أبا بكر" .

رضي الله عنهما و ارضاهم أجمعين ..
اقرا و لا ترحل

** إذا كان لديكم أي استفسار أو إضافة للمقال يُمكنكم وضعه في تعليق **
** تقديرًا لجهودنا ودعمًا للموقع.. يُرجى مشاركة المقال عبر أزرار المشاركة الاجتماعية بالأسفل **
***** تم بحمد الله *****
google-playkhamsatmostaqltradent